القائمة الرئيسية

الصفحات

سيارات تسلا الكهربائية ما الشيء الذي لا يعرفه احد عنها

صور سيارة تسلا
الشركة صممت وصنعت سيارات التسلا لتبقى 100 عام
ان رغبت إلون ماسك فيما يخص النقل المستدام لا تتمحور حول التقليل من الانبعاثات الكربونية الصادرة من السيارات فحسب. بل تعمل على تقليل دورة الاستهلاك السيارات الحديثة. فحسب اخر الابحاث ثبتت أن الانبعاثات الكربونية الناجمة عن عملية تصنيع السيارة في كل مراحلها. أكثر من كل الانبعاثات الصادرة من نفس السيارة. ولهذا عندما تقوم بشراء سيارة، عادية اوكهربائية ، عليك استخدام السيارة لأطول فترة ممكنة مع مراعات كفاءتها التشغيلية. ولهذا السبب قامت شركة تسلا بانتاج سياراتها لتخدم العملاء لأطول فترة ممكنة .وبالتالي ستسهم في الحفاظ على هذا الكوكب وتقليل استنزاف موارده.

سيارات تسلا

تعد الشركة اليوم من أكبر المنافسين في مجال صناع السيارات .وفي الفتره الماضيه تخطت القيمة السوقية لشركة لكافة صناعات السيارات في الولايات المتحدة مجتمعين. ولكن هذا لم يكن سهلاً. فقد كانت بدايات رحلة سيارة تسلا مرت بلعديد من الصعوبات الفنية والتقنية والمالية. وكان إلون ماسك في فترة من الفترات على وشك أن يعلن استسلامه ويغلق عمليات التصنيع. و لأنه لم يكن معه مال كافي لدفع رواتب العاملين الذين يعملون على انتاج أول سيارات سيدان واطلاقها لسوق. لكن ماساعده في ابقاء الشركة مفتوحة اتفاقه مع بعض المسؤلين من شركة مرسيدس العريقه.

وتوصلوا إلى اتفاق شراكة حيث تملك الشركة الالمانية حصة من تسلاً مقابل ضخ المال. وايضا اعطا حق لتسلا بستخدام بعض من المنتجات شركة مرسيدس في سيارتها. وحالين العديد من المكونات المتواجده في تسلا سياره مثل عصا ناقل الحركة، هو نفسه المتواجد في سيارات المرسيدس. طبعاً العديد من المسؤلين في المرسيدس قد ندموا على قرارهم لأنهم قد صنعوا الوحش. الذي سيقضي على شركاتهم وعلى بقيت شركات المركبات الاخرى .

تسلا روبوت على عجلات 

أطلق إلون ماسك في العام الماضي لوح معالج (Processor) والذي يعد الأقوى والأسرع حالياً في السوق. المعالج يتحكم بالسيارة وبكل وظائفها ويعتبر بمثابة الدماغ .المعالج قادر على دراسة وتحليل أكثر من 2700 صورة في الثانية الواحدة .وهذا ما يميزه مما يعني أن المركبة وهي في الطريق. تقوم بدراسة وتخزين كل ما يجري حولها في الطريق مثل (حركة مررو، الاشخاص ، سيارات أخرى)، وعلى هذا الاساس، تقوم المركبة بأداء وظائف مهمة مثل التنبؤ بالحوادث والقيادة الذاتية . هذا يؤهلها لأن تصبح كالروبوت بتصرفاتها وتأدية وظائف مثل توصيل الركاب بشكل آلي، كما اعتبرها إلون مثل (RoboTaxi). أي أن مالكي سيارة تيسلا الكهربائية بامكانهم أن يستغلوها كتاكسي آلي أثناء انشغالهم، وهو يعتبر احد أنواع التنقل المستدام .
ولهذا ستكون هذا المركبات جزء من أكبر شبكة إليكترونية عصبية على وجه الكرة الأرضية بعد الإعلان عن المعالج السريع(Processor) المزود في كل فئاة الشركة منذ عام 2019 فصاعد، صرح إلون بأنه ومع انتشار تقنية الجيل الخامس السريعة جدا. رؤية الشركة هي أن يتم ربط كل مركبات تيسلا مع بعضها عن طريق منصة مصممه على تقنية الذكاء الاصطناعي. ويهدف هذا الربط الى تحسين الكفاءة والجودة في تحليل الظروف المحيطة بها. ليس فقط من خلال تحليل الصور، بل تحليل صور المركبات الأخرى المرتبطة بها!

يعني أن سيارات تيسلا تتعلم من بعضها (Machine Learning). لتوضيح لو أن السيارة كانت تقود خلف سيارة أخرى محملة لعجلة هوائية، كيف سترى التيسلا العجلة. هل تراها كعجلة دون راكب تقطع الطريق ؟ او تراها كعجلة طائرة. أم هل تراها كعجلة مثبتة على مركبه أخرى.بفضل المعالج السريع وتقنية الجيل الخامس من الانترنت و من خلال الربط بالشبكة العصبية. ستتمكن من أن تقارن وتحلل صورة العجلة لديها مع الصور المشابه من أي عجلات تيسلا أخرى. في أي مكان اخر في العالم، وأن تقرر استناداً لنتائج المقارنات. هذا سيساعد كثيرًا بتقليل حوادث السير على المدى الطويل و رفع مستوى الأمان في القيادة على الطريق.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات